Phone support :  (+33)09 70 44 83 04
Livraison UPS Express gratuite en France à partir de 70 €
صناعة زجاجات العطور، فن و مهنة

صناعة زجاجات العطور : من التصميم إلى الشحن

صناعة زجاجات العطور : من التصميم إلى الشحن

صناعة زجاجات العطور، فن و مهنة in

في كثير من الأحيان، نولي اهتمامًا أكبر للروائح المنبعثة من العطر من الزجاجة التي تحتويه، وهو أمر معقول. ولكن إذا كانت تبدو زجاجة العطر ذات قيمة هامشية لبعض الناس، فهي عمل فني حقيقي في نظر أولئك الذين يصممونها. في الواقع، يمر تصنيع زجاجات العطور بمراحل مختلفة ومتكاملة تتطلب خبرة كبيرة وإبداعًا في التصميمات حتى لا تفوت أي تفاصيل. دعنا نكتشف تاريخ ومبادئ تصنيع زجاجات العطور. 

زجاجات العطور، قصة تعود إلى العصور القديمة 

القارورة عبارة عن زجاجة صغيرة مصنوعة من الزجاج أو البلاستيك بسدادة وتستخدم لاحتواء السوائل. في صناعة العطور، الزجاجات هي حاويات العطور. تم تصميمها بدقة للحفاظ على جودة العطر مع محاولة عكس جماله بصريًا. 

في الماضي، الإغريق والرومان كانوا يضعون العطور في قنينات مصنوعة من الفخار و الطين. ثم اخترع الفينيقيون الزجاج المنفوخ. بعد قرون، ولد قطاع الزجاج وشكل مع البورسلين (السيراميك الفاخر)، المواد المستخدمة في صناعة زجاجات العطور. في نهاية القرن التاسع عشر سيطر قطاع الزجاج بالكامل على صناعة القنينات

بريسل، عاصمة زجاجات العطور 

في فرنسا، بلدة صغيرة تسمى “بريسل” تختبئ في نورماندي. بدأت صناعة الزجاج هنا لأول مرة في القرن 15. الغابات الشاسعة في المنطقة توفر الحطب والرماد اللازمين لتصنيع العبوات الزجاجية. كان التصنيع حرفيا في البداية و أصبح صناعيا في نهاية القرن 19. 

بعد الحرب العالمية الثانية  تم استيراد الآلات الأوتوماتيكية من الولايات المتحدة وتسريع تطوير النشاط. وهكذا تم دعم العطارين من قبل صناع الزجاجات، الذين استجابوا بشكل مثالي لطلباتهم.

في الوقت الحالي، يتم تصنيع أكثر من 70 ٪ من الإنتاج العالمي للزجاجات الفاخرة في هذه المنطقة من قبل 65 شركة مختلفة يعمل بها 10000 موظف. اجتمعت هذه الشركات في اتحاد عالمي يسمى “غلاس فالي”

زجاجات العطور في عصر الصناعة 

اليوم، يتم تصميم عدد قليل من زجاجات العطور النادرة بطريقة حرفية وهي مخصصة في الغالب لتلبية احتياجات العطور المتخصصة. يمكن لللمسة الفنية لنحات الزجاجات الصغيرة أن تميز قارورات معينة عن زجاجات أخرى. لكن الحقائق الاقتصادية تتطلب من العلامات التجارية اللجوء إلى عمليات التصنيع الحديثة لزجاجات العطور، من أجل تلبية الطلب القوي مع ضمان جودة كبيرة. وبالتالي يتم إنتاج وتعقيم القوارير بكميات كبيرة، ثم تعلق تسميات العطور عليها. بالإضافة إلى ذلك ، يتم إجراء بعض التعديلات الصغيرة يدويًا.

مراحل صناعة زجاجات العطور

هناك عدة مراحل مختلفة قبل أن ترى زجاجات العطور ضوء النهار.

تصميم زجاجات العطور، الخطوة الأولى نحو إنتاجها

يبدأ أي شكل من أشكال الإنتاج الصناعي بفكرة. في مجال تصنيع زجاجات العطور، قد تأتي الفكرة وراء إنشاء زجاجة جديدة من المصممين الداخليين للشركة المصنعة، أو من طلب محدد لأحد العملاء / العلامات التجارية. 

بمجرد وجود فكرة الإنشاء، يعمل فريق المصممين على تحقيق رسم تقني يتكيف تمامًا مع توقعات العميل. يستخدمون برنامجًا محددًا يسمح لهم برسم التفاصيل بالمليمتر. تواجه المتطلبات الفنية للعملاء عقبات الإنتاج وتجعلها تحديًا يجذب المصممين. 

العطر الشرقي نايت فلاور

بمجرد أن يصبح التصميم جاهزًا، سيتم إنتاج نموذج أولي باستخدام آلات طباعة متقدمة وهي الطابعات ثلاثية الأبعاد. سيسمح هذا النموذج الأولي للمصممين والعملاء برؤية شكل منتجهم النهائي في الحياة الواقعية قبل الانتقال إلى الإنتاج بكميات كبيرة.

والآن بعد انتهاء مرحلة التصميم تماما، قوالب الزجاجات مصنوعة من قبل صانعي القولب في المصنع. سننتقل الآن إلى مرحلة حاسمة الصنع : الإنتاج الضخم من زجاجات العطور. هذه المرحلة تتضمن مراحل مختلفة وطويلة. 

المواد الخام لزجاجات العطور

قبل أن نبدأ، يجب أن تعلم أن الزجاج مصنوع من مواد خام طبيعية وفيرة: الرمل و حجر الكلس ورماد الصودا. يضاف إلى هذا الخليط زجاج مكسور يسمى: كسارة زجاجية

يتم صهر هذا المزيج من المواد الخام وكسارة الزجاج في أفران خاصة عند درجة حرارة حوالي 1500 درجة ، طوال أيام الأسبوع. ثم ينتقل الزجاج المصهور إلى آلات التشكيل، أين تنخفض درجة الحرارة بمقدار 200 درجة لتستقر عند 1300 درجة. 

اختيار لون الزجاجة

في نهاية وحدة التغذية، يتم تقطيع تيار من الزجاج المصهور إلى قطرات تسمى “الباريسون”. يقع الأخير في آلات التشكيل من أجل تشكيل القوارير باستخدام الهواء المضغوط. 

يتم تحويل “الباريسون” أولاً إلى شكل ​​يشبه الجيب الأجوف. تتم هذه العملية عن طريق النفخ أو الضغط. ثم يتم نقل الباريسون” إلى القالب النهائي لمنحهم عن طريق النفخ شكل زجاجات عطور جميلة”. 

تلميع زجاج القنينات لتزيينها 

يتم إعادة حرق الزجاجات حتى يصبح زجاجها أنقى ويصبح مظهرها أكثر إشراقًا. يعتني قوس التلدين بخفض درجة الحرارة تدريجيًا ويضمن تصلب الزجاج

فرز زجاجات العطور

تقوم الآلات المجهزة بكاميرات، بفرز آلي أولي لإزالة القوارير التي تحتوي على عيوب. تصل بقية الزجاجات أخيرًا إلى أيدي العمال الذين يقومون بفرزها يدويًا للتحقق من دقة الأبعاد، والتقاط الزجاجات السيئة التي لم تستطع كاميرات الماكينة التقاطها. 

بمجرد اكتمال الفرز، توضع زجاجات العطور في علبها وتكون جاهزة للتسليم للعملاء لملئها ووضع العلامات التجارية عليها.

إليكم مقطع فيديو من إحدى شركات “غلاس فالي”، يشرح بإيجاز مراحل تصنيع زجاجات العطور.

أبعاد، سعة ووزن زجاجات العطور 

من العينات الصغيرة جدًا إلى الزجاجات الكبيرة، يتم وضع العطور في زجاجات بأحجام مختلفة. هذه تختلف كثيرا تبعا للمتطلبات الفنية للعملاء. 

غالبًا ما يتم توحيد سعة زجاجات العطور في شبكة سعة. تبدأ العينات الصغيرة جدًا بسعة 1 مليلتر ، ثم تتوالى السعات الأكبر : 3 مليلتر – 5 مليلتر – 10 مليلتر – 15 مليلتر – 20 مليلتر – 30 مليلتر – 50 مليلتر – 75 مليلتر – 100 مليلتر – 200 أو 225 مليلتر – 450 مليلتر – 900 مل. نادرًا ما يتم استخدام هذه السعة الأخيرة، وأكثر الزجاجات شيوعًا هي تلك التي تحتوي على ما بين 50 إلى 100 مل من العطر. 

أخيرًا، تختلف أوزان زجاجات العطور أيضًا عن بعضها البعض وتجمع بين اختيار العميل و عقبات التصنيع. يمكن أن تتراوح من حوالي خمسين جرامًا إلى 0.5 كجم أو أكثر. بعض القوارير بسيطة وتتطلب وقت تصنيع أقل، لكن البعض الآخر له شكل أكثر تعقيدًا ويتطلب عناية واهتمامًا خاصين للغاية. 

الحماية القانونية لزجاجات العطور 

إذا كانت الصيغ ووصفات العطور محمية بموجب القانون، فلا يقل الشأن عن الزجاجات التي تحتوي على هذه العطور. وحتى إذا كان مصممو زجاجات العطور غالبًا ما يتم إهمالهم من قبل عامة الناس، فإن العديد من أشكال الحماية القانونية معروفة وتوفر لهم مجالًا واسعًا من الحماية. 

من أشهر وسائل الحماية هذه حماية زجاجة العطر بموجب حقوق النشر. في الواقع ، تنص المادة ل. 111-1 من قانون الملكية الفكرية على أن “مؤلف عمل عقلي يتمتع على هذا المصنف، بمجرد إنشائه وحده، بحق ملكية حصرية غير ملموسة وقابل للتنفيذ ضد الجميع”. لذلك ، فإن كل ابتكار لزجاجة عطر يمنح صاحبه الحق في هذا العمل ضد أي تقليد، بشرط أن يكون نابعًا من جهد شخصي وإبداعي حقيقي يضفي على هذه الزجاجة أصالتها

يمكنك العثور على جميع مواد القانون التي تحمي صانعي الزجاجات من خلال هذه المقالة.

اكتشف زجاجاتنا الاستثنائية 

العطر هو تأليف يجب حفظه في أجمل العبوات. عطورنا الرائعة قد ألهمت مصممينا لتنفيذ التصاميم الفنية التي تجمع بين الرزانة و الجمال. يعبر الشكل الدائري والأسطواني لزجاجاتنا عن بساطة غير مسبوقة، ويسمح لقاعها الزائف بعكس هذه اللمسة الصغيرة المخادعة التي تجعل كل خصائصها مميزة.  

قم بجولة في  متجرنا لاكتشاف عطورنا وأجمل زجاجاتنا الاستثنائية.

Les Fleurs Du Golfe زجاجات عطور استثنائية من العلامة التجارية

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سلتي

0

لا توجد منتجات في سلة المشتريات.

Hit Enter to search or Esc key to close